• Turkey - Gaziantep - Binevler
  • +90 507 049 2760
تبرع
  • سورية

مشروع رؤيا

$ Needed Donation

أهمية المشروع:

تعتبر مرحلة عمر اليافعين بالغة الأهمية، نظرا لأن المعارف والمهارات المكتسبة خلال تلك المرحلة تشكل الأساس الذي يبنى عليه تطلعات الشباب للمستقبل.

ولحاجتنا لجيل واعٍ قادر على التغيير البناء ولأنهم مستقبل سورية القريب كان مشروع رؤية لتمكين اليافعين السوريين

الفئة المستهدفة

اليافعين واليافعات من عمر 12 – 16 سنة

مدة المشروع

18 شهراً يحضر فيها  اليافع/ ة تدريبات  فصلية متتالية في الصيف وفي الشتاء.

محاور التدريب:

1- المهارات الشخصية والتفكير

2- المهارات الاجتماعية

3- القيم والأخلاق

4- الهوية والرسالة

5- المسار المهني 

محور المهارات الشخصية والتفكير

في هذا المحور يكتسب اليافع المهارات التي تمكنه من معرفة ذاته وإدارتها وإدارة مشاعره ويتدرب قيه ايضا على التخطيط الشخصي وكيفية اتخاذ القرار وحل المشكلات ومهارات التفكير الأساسية وتوسيع الإدراك 

محور المهارات الاجتماعية

يهدف هذا المحور الى اكساب اليافع المهارات التي تمكنه من التواصل بفاعلية مع الآخرين والقيام بالعمل الجماعي والمساهمات المجتمعية الفعالة حيث يتدرب على المهارات التالية مهارات التواصل – الاقناع والتفاوض – مهارات قيادية – العمل ضمن فريق – المسؤولية الاجتماعية

 محور القيم والأخلاق

 يهدف هذا المحور الى أن تكون القيم السليمة هي الأساس المحرك لسلوك اليافع، بحيث يكون صادقاً في تعامله,

حيث يتعرف ويمارس عبر التدريبات أثر الصدق –– الاحترام – الحب – الاتقان – التواضع – القدوة – الاخلاق العامة.

 محور الهوية والرسالة

 في هذا المحور يتعرف اليافعون على مفاهيم متعلقة بالرسالة والانتماء والهوية ويتدرب على مفاهيم تتعلق بالمواطنة والحقوق والواجبات والاندماج الإيجابي والحرية.      

محور المسار المهني

 في هذا المحور يتلقى اليافعين تدريبات لتنمية هواياتهم ويتم العمل معهم على معرفة ميولهم واهتماماتهم المهنية وتطويرها وفق مسارات مهنية تساعد في تنمية مجتمعاتهم (اعلام وصحافة –الحاسوب والويب – التكنولوجية والاتصالات – العلوم الاجتماعية –– الاختراع والعلوم)

تقدم المشروع:

ينفذ المشروع على أربع مراحل أساسية على مدار سنتين مرحلة صيفية ومرحلة شتوية في كل سنة تقدم خلالها المحاور بشكل أساسي يلتحق فيه اليافعين بمراكز آمنة ومجهزة بأدوات التدريب والحماية في سورية وتركيا وصولا لإنهاء البرنامج وقد اكتسبوا المهارات والمعرفة التي تخولهم لمتابعة حياتهم الجامعية والمهنية بما يحقق النفع لهم ولمجتمعهم